Home / أربعاء الساحل / معطيات إقتصادية

معطيات إقتصادية

تعتمد الجماعة في نشاطها الاقتصادي أساسا على الصيد البحري التقليدي، عائدات الجالية المهاجرة بما فيها أرادات المتقاعدين منهم. و يعتمد أيضا سكان الجماعة على الفلاحة التقليدية ثم تربية الماشية . لكن عوامل المناخ ونوعية التضاريس و الجفاف لا يساعدان على تطوير هدا القطاع مما دفع غالبية السكان للهجرة نحو المدن سواء بالداخل أو خارج أرض الوطن .

الفلاحة :

الفلاحة تعتمد أساسا على وسائل تقليدية سواء في الحرث أو الحصاد، و تتركز في المناطق السقوية التي تعتمد على العيون كمصدر للسقي ، و من أهم المنتوجات و المحاصيل الفلاحية بهذه المناطق : بعض أنواع الخضروات كالطماطم، اللفت و البطاطس ، الذرة ، القمح ، بعض الفواكه كالبطيخ ، التفاح ، الرمان ، … . أما بالنسبة للأراضي الفلاحية الأخرى فتتركز داخل الدواوير أو في محيطها و التي توجد غالبها على شكل مدرجات مقسمة على مساحات صغيرة و التي تكون مخصصة فقط لزراعة القمح و الشعير خلال موسم الحرث . إلا أن توالي سنوات الجفاف ، و هجرة السكان أديا إلى ضعف المردودية و تراجع النشاط الفلاحي ، بالإضافة إلى مجموعة من المشاكل و الإكراهات التالية :

  • انعدام الهاجس الاقتصادي لدى الفلاحين
  • ممارسة الفلاحة لتوفير العلف للماشية (الأبقار)
  • تراجع و تقلص المساحات و الأراضي الخصبة
  • خصاص في مياه السقي
  • انتشار الخنزير البري الذي يتلف المحاصيل الفلاحية
  • الهجرة القروية المتزايدة

تربية الماشية :

يعتبر قطاع تربية الماشية إحدى أهم الموارد لدى السكان ، إلا أن توالي سنوات الجفاف أدت إلى تراجع هذا النشاط ، و تقتصر تربية الماشية على تربية الأبقار و الخرفان و المعز ، كما تعتمد تربية الحمير نظرا لكون أغلبية السكان يعتمدون على هذا الحيوان كوسيلة نقل و للحرث . إلا أن هذا النشاط عرف تراجعا نسبيا و بشكل متزايد لاعتبارات عديدة :

  • الهجرة القروية
  • انعدام الهاجس الاقتصادي لدى السكان
  • توالي سنوات الجفاف
  • غياب التحفيز و الدعم للنساء النشيطات في هذا الميدان
  • تمدرس الفتاة
  • عوامل التسلية و الترفيه كالتلفاز
  • ارتفاع نسبة الشيخوخة
  • آفة الخنزير البري
  • غياب التعاونيات أو غياب الدعم لفائدة التعاونيات الموجودة

 التجارة :

ففيما يخص قطاع التجارة ، فيمكن القول أن هذا القطاع ما زال يعاني من ضعف البنيات التحتية و يهيمن على هذا القطاع التجارة بالتقسيط و عدد قليل من تجار الجملة ، و تتركز أساسا بالأسواق الأسبوعية و بالخصوص سوق أربعاء الساحل المتواجد بالمركز ، إلا أن الهجرة القروية، و ضعف القدرة الشرائية لدى السكان يقللان من فرص نمو و ازدهار هذا القطاع .

كما توجد تجهيزات أخرى من دكاكين تجارية ، مقاهي ، دكاكين الجزارة ، عقاقير ، حدادة، نجارة ، خياطة و مخادع الهاتف بالإضافة إلى بعض الصناعات التقليدية الأخرى.

السياحة :

يشهد هذا القطاع تحسنا طفيفا في السنوات الأخيرة بفضل إستثمارات الأجانب بالمنطقة. و لكن مازالت المنطقة تعاني في هذا القطاع للأسباب التالية :

غياب البنيات التحتية السياحية

غياب التعريف و الإشهار بالمنطقة

انعدام الاستثمار في هذا القطاع

لكن بفعل جمالية المنطقة و المؤهلات المتعددة ، يمكن أن يوجه النشاط الاقتصادي نحو تنمية السياحة المحلية الذي يعتبر قطاعا خصبا ذا آفاق مهمة لكنه يحتاج إلى مبادرات و بذل المجهودات لأجل تشجيع و جلب الاستثمارات و كذا تدخل كافة المعنيين للنهوض بهذا القطاع الحيوي و الهام .

شاهد أيضا

إعلان طلب المشاريع في إطار صندوق الدعم لتشجيع تمثيلية النساء

إعلان عن طلب مشاريع في إطار “صندوق الدعم لتشجيع تمثيلية النساء”

تنظم اللجنة المكلفة بتفعيل صندوق الدعم المخصص لتشجيع تمثيلية النساء إعلانا عن طلب مشاريع عدد ...